التخطي إلى المحتوى

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش  في بيان نقله الناطق باسمه، ستيفان دوجاريك، إلى وقف الاستفزازات والحفاظ على الوضع الراهن للأماكن المقدسة.

 

أعرب غوتيريش، ،  عن قلقه إزاء التوترات التي تشهدها مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى.

 

وقال: “لا يزال الأمين العام يشعر بقلق عميق إزاء تدهور الوضع في القدس، ولا سيما الحوادث في الأماكن المقدسة وحولها”، مضيفا أنه “منخرط بنشاط مع القادة لفعل كل ما في وسعهم لخفض التوترات، وتجنب الأعمال والخطابات التحريضية، واستعادة الهدوء”.

 

وأكد غوتيريش أنه “يجب أن تتوقف الاستفزازات على الفور ويجب أن تكون الأيام المقدسة المستمرة للمسلمين واليهود والمسيحيين فترة سلام وتأمل، وليس فترة تحريض وعنف”، مشددا على أن “الوضع الراهن في الأماكن المقدسة في القدس يجب احترامه”.

 

وخلال الأيام الماضية، تحولت ساحات المسجد الأقصى إلى مسرح للمواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية، عقب اقتحام الأخيرة المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين بالضرب بالهراوات وقنابل الصوت والغاز.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *